حب في زمن للغساسنه ٢


احيانا يكون الحب باءن في القلوب والحب الذي لايعرف التضحية يكون كذبة وخدعة اما بالنسبة ل يونس فكان حب الفتاة العشرينية باءن عليه ولكنه يخشى ويخاف الافصاح او بالاحرى لايمكن له الافصاح كونهم قديسين والحب محرم لديهم…فماذا يرجو يونس من الحب اذا كان نهايته القتل 📖

كانت كاما خرجت مرجان من الكنيسة لشراء اغراض لها..كان يلاحقها خفية لرؤيتها من بعيد وحمايتها حسب اعتقداه..رغم ان مرجان لم تكنتعلم لكنه مرتاح في تصرفه هذا واهم شي بالنسبة له راحتها..وكانت كلما تعود للكنيسة وتصعد لسكن القديسات يبقى خارج المكان ينظر من النافذة حتى ينطفئ ضوء غرفتها ويذهب هو الاخر..المدهش في يونس انه كان لايعلم كيف ستكون نهاية هذا الاهتمام.او الامر كله..عقوبته مجرمة بالنسبة لهم والاهم من هذا انه هو اختار ان يكون قديسا اي انه هو اختار طريقه بدون رفقية درب…

هل سوف يكمل يونس اهتمامه ومرجان

ام يتركها ويغادر 

هل سوف يطلع كل من ارشلون ورؤيا على مافي داخله ام سوف يهرب هل ستوافق على شعوره تجاهها مرجان ام علاقتها مع الله تخطت كل علاقات البشر..

حب في زمن للغساسنه الجزء ٢ اكتمل 

اسئلة تراود الكثير 

وحيرة في قلب الوحيد 

📰📰

☕ pars two end 

  • Finished 
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s